يوتيوب تنظم مؤتمراً في السعودية الشهر القادم لاكتشاف الموهوبين

تنظم مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ممثلة في برنامج بادر لحاضنات التقنية بالتعاون مع شركة 
جوجل، يوم الأربعاء 5 مارس (آذار) 2014، فعالية «يوتيوب»، بمشاركة نخبة من الخبراء 
والمسؤولين في موقع يوتيوب من أنحاء العالم كافة، وذلك في فندق الفورسيزونز بالرياض


وتهدف فعالية يوتيوب إلى دعم وتشجيع رواد ورائدات الأعمال السعوديين على الاستفادة من موقع يوتيوب
 في تطوير مشاريعهم الناشئة، انطلاقا من الدور الرائد لبرنامج «بادر» في دعم ريادة الأعمال التقنية،
وتنمية روح المبادرة والابتكار في المجال التقني لدى الشباب السعودي.
وتعدّ هذه الفعالية التي تقام لأول مرة في المملكة العربية السعودية، فرصة مهمة لأصحاب المواهب
 الذين يرغبون في إنشاء قناة على يوتيوب، والراغبين في تحقيق دخل وتنمية ونجاح أعمالهم التجارية
 عبر موقع يوتيوب، وكذلك المهتمون بإطلاق عمل خاص بهم على موقع يوتيوب، يمكنهم جميعا
الاستفادة من هذه الفعالية التي ستبحث بجميع مزايا موقع يوتيوب، وتتيح لهم مقابلة المسؤولين بالموقع
 وجها لوجه للرد على أسئلتهم واستفساراتهم واقتراحاتهم مباشرة.
وأكد نواف الصحاف، المدير التنفيذي لبرنامج بادر لحاضنات التقنية بمدينة الملك عبد العزيز،
أهمية تنظيم هذا الحدث لمساعدة وتنمية قدرات رواد ورائدات الأعمال السعوديين وتطوير مهاراتهم،
 من خلال تبادل الخبرات والمعلومات والتجارب حول أفضل السبل للاستفادة من موقع يوتيوب
الأكثر رواجا في العالم، مبينا أن هذه الفعالية تأتي في إطار حرص برنامج بادر على تنظيم فعاليات
نوعية ومؤتمرات دولية مهمة لتقديم مزايا قيّمة للشباب وتوفير البيئة المحفزة لهم للإبداع والابتكار
ودعم ريادة الأعمال التقنية، وتشجيع ثقافة العمل الحر لإعداد جيل متميز من رواد الأعمال التقنية في السعودية.
وستناقش الفعالية الكثير من المواضيع المهمة من بينها: تعزيز فرص الأعمال باستخدام الفيديو،
 وكيفية تحقيق النجاح وزيادة الدخل باستخدام موقع يوتيوب، وتقديم نصائح مهمة عن زيادة المشاهدات،
وكيفية الوصول لأكبر عدد من المستخدمين، والتعريف بإعداد المحتوى الرقمي، وكيفية استخدام يوتيوب
 كوسيلة لنمو الأعمال، بالإضافة إلى دعم الأعمال الصغيرة والمتوسطة عبر موقع يوتيوب،
 وتثقيف المستخدمين بحقوق الطبع والنشر والسياسات الواجب اتباعها،
 واستعراض التجارب الناجحة لبعض وسائل الإعلام من خلال موقع يوتيوب.
وتكتسب فعالية يوتيوب أهمية خاصة باعتبار السعودية في طليعة دول منطقة الشرق الأوسط
وشمال أفريقيا الأكثر مشاهدة لموقع يوتيوب، الذي يسجل أكثر من 310 ملايين مشاهدة يوميا في المنطقة،
 وتحتل السعودية المكانة الأولى والرائدة على مستوى دول المنطقة، تليها مصر، ثم المغرب
والإمارات العربية المتحدة، كما تأتي السعودية في مقدمة دول المنطقة والعالم في عدد المقاطع
 التي ترد بواسطة الجوال بنسبة 50 في المائة،
متجاوزة بذلك المعدل العالمي الذي يقدر بنسبة 40 في المائة.


المصدر: الشرق الأوسط
شكرا لك ولمرورك