محكمة أمريكية تلزم يوتيوب بحذف الفيلم المسيء للإسلام

أمرت محكمة فيدرالية في الولايات المتحدة اول من امس الأربعاء 26 فبراير/شباط بإزالة
فيلم "براءة المسلمين" المسيء للإسلام من موقع "يوتيوب". وبهذا القرار،
استجابت محكمة الاستئناف في الدائرة القضائية التاسعة، لدعوى الممثلة الامريكية
سيندي لي جارسيا التي تقول إن منتجي الفيلم خدعوها، عندما دعوها للمشاركة في الفيلم


 وبعدها غيروا السيناريو، ليصبح معاديا للإسلام، وسجلوا للشخصية التي لعبت غارسيا دورها،
 أسطر مسيئة للإسلام لم تكن موجودة في السيناريو الأولي. وتجدر الإشارة الى أن "يوتيوب"
كان يرفض حتى الآن حذف الفيلم، مصرا على أن مضمونه لا يتعارض مع معايير الموقف.
 وأصر موقع "يوتيوب" الذي تملكه شركة "جوجل" على أنه لا يحق حذف الفيلم إلا للقائمين عليه،
 رافضا حق الممثلة جارسيا في المبادرة بذلك. وردا على هذا الموقف لإدارة الموقع،
 رفعت جارسيا دعوى قضائية ضد "جوجل"، تصر فيها أن منتج الفيلم نقولا باسيلي
أعطاها سيناريو للفيلم لم يذكر لا المسلمين ولا النبي محمد.

و يذكر ان نشر الفيلم الأمريكي قد أثار موجة غضب غارمة في العديد من الدول،
 تحولت الى احتجاجات واشتباكات عنيفة مع الشرطة سقط فيها عشرات القتلى.
وفي بنغازي تحولت الاحتجاجات على الفيلم الى هجوم على القنصلية الأمريكية،
 قتل فيه 4 أمريكيين، بينهم السفير الأمريكي في ليبيا.
واسفر عن ذلك حجب موقع يوتيوب للفيلم فى مصر وليبيا .



المصدر: RT

شكرا لك ولمرورك