شركة IBM طورت تقنية توفر اتصال إنترنت بسرعة تصل إلى 400 جيجابايت في الثانية


شركة IBM طورت تقنية توفر اتصال إنترنت بسرعة تصل إلى 400 جيجابايت في الثانية

http://www.eduacad.com
   المشكلة الأكبر التي يقابلها مستخدمي الإنترنت هي عدم وجود سرعة كافية للإتصال بالشبكة و مشاكل دائما في الاتصال و مشاهدة الفيديوهات و في تحميل الملفات . ولكن أصبح لهذه المشكلة حلّ مع شركة IBM التي طورت تقنية تسمح بالوصول إلى سُرعة فائقة للاتصال بشبكة الإنترنت، تتراوح من 200 إلى 400 جيجابت في الثانية.

 مجموعة من الباحثين السويسريين في شركة "آي بي أم"
ابتكروا تقنية جديدة تقدم سرعات عالية في تبادل البيانات على شبكة الإنترنت تتراوح بين 200 و400 غيغابت في الثانية. وتعتمد التقنية على شريحة صغيرة للتحويل بين الإشارات التناظرية والإشارات الرقمية بسرعة فائقة واستهلاك قليل للطاقة.
 
مما يعطي مراكز البيانات سرعة تماثل أربعة أضعاف السرعة الحالية في تبادل البيانات. ولا تزال الشريحة مجرد نموذج مخبري، إلا أنها حازت على ترخيص من شركة "Semtech" ليتم استخدامها في أنظمة الرادار المتقدمة، والمشاريع التي تتطلب توصيلات بالألياف الضوئية تمتد لمسافات تصل إلى آلاف الكيلومترات.

ومن غير المعروف حالياً إن كانت التقنية الجديدة ستأخذ حيزاً كبيراً في الشبكات العامة الموجودة اليوم، إلا أن الحاجة إلى سرعات مضاعفة باتت ملحة مع الإزدياد السريع في نسبة تبادل البيانات عبر الشبكة العنكبوتية، بالإضافة إلى المشاريع الفضائية التي تتطلب سرعة نقل بيانات مضاعفة عدة مرات لما هو متوفر حالياً.

شركات كثيرة تعمل حالياً على ابتكار تقنيات جديدة في نقل البيانات و مضاعفة السرعات المتوفرة ، ومنها شركة "سامسونغ" و"جوجل" ومشروع الاتصال الليزري من وكالة "ناسا" الذي تمت تجربته مؤخراً..

تم بحمد الله
شكرا لك ولمرورك