تقرير مكافي : الهاكرز يسرقون 40 مليون رقم بطاقة ائتمان ويعرضونها للبيع

كشف التقرير الصادر مؤخراً من “مكافي”، الشركة العالمية المتخصصة في تقنيات حماية وأمن المعلومات، حول التهديدات الإلكترونية للربع الأخير من 2013، عن سرقة قراصنة الإنترنت لـحوالي 40 مليون رقم بطاقات ائتمان وعرضها للبيع في مجموعات تضم الواحدة منها ما بين مليون وأربع ملايين رقم، مستخدمين برمجيات خبيثة للهجمات الإلكترونية صُنّعت بتقنيات غير معقدة نسبياً مع احتمالية شرائها بطرق غير قانونية من مواقع خدمات الجرائم الإلكترونية، وتم تصنيعها بشكل خاص لأغراض تنفيذ الجرائم الإلكترونية.



وأوضح التقرير السهولة المتزايدة لشراء البرمجيات الخبيثة عبر الانترنت، وبيع أرقام بطاقات الائتمانية وغيرها من البيانات الشخصية الاستهلاكية المسروقة مع قلة وعي المستهلكين لأهمية حماية وتأمين المعلومات الشخصية والمالية في الشبكة عند القيام بعمليات الشراء الإلكترونية.

واوضح حامد دياب، المدير الإقليمي لشركة “مكافي” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “رصدت مختبرات مكافي خلال الربع الأخير من العام الماضي وحده، أكثر من 2.3 مليون تطبيق جديد لبرمجيات خبيثة، وهو ما يشكل زيادة بنسبة 52% عن الربع السابق، كما شهدنا مع نهاية العام الماضي تزايد عدد ثنائيات البرمجيات الخبيثة التي رصدتها مكافي بمعدل ثلاثة أضعاف لتتجاوز أكثر من 8 ملايين ثنائية”.

وأضاف ايضا : “نجح البحث المستمر الذي تجريه مختبرات مكافي حول السوق السوادء أو ما يُطلق عليه “الشبكة المظلمة” بالمزيد من الرصد لعمليات البيع المتعمدة لأرقام بطاقات الائتمان المسروقة والمعلومات الشخصية، والتي نتجت من تزايد حالات الهجمات على قطاع التجزئة بالربع الأخير، مع اتساع نوعية حملات البرمجيات غير المشروعة ونطاق عملياتها، إلى جانب سهولة كسب المال من سرقة البيانات الشخصية الموقعة إلكترونياً، ما يشكل نضجاً لكل من خدمات الجريمة الإلكترونية و”الشبكة المظلمة” بشكل عام”.

وأشار التقرير لتضاعف أعداد عينات البرمجيات الخبيثة الموقّعة رقمياً بثلاث أضعاف على امتداد العام 2013، مدفوعة بشكل كبير بسوء استخدام شبكات توزيع المحتوى المؤتمتة التي تنطوي على ثنائيات خبيثة داخل البرامج الاصلية الموقعة رقمياً، وهو توجه متنامي يمكن أن يشكل تهديداً بالغاً لنموذج توثيق البرمجيات الآمنة CA في نظام التشغيل.

كما حذرت “مكافي” أن تزايد عدد الملفات الخبيثة يمكن أن يتسبب في حدوث ارتباك بين المستخدمين ومدراء المواقع، ويثير قضية تقييم فعالية نموذج توثيق البرمجيات CA للتأكد من صحتها.

وعن تزايد البرمجيات الضارة على الهواتف الذكية وتنامي برامج الفدية

كشفت نتائج التقرير عن تزايد عدد البرمجيات الخبيثة التي تستهدف الهواتف الذكية، حيث جمعت مختبرات مكافي 2.47 مليون عينة جديدة لبرمجيات الهاتف المحمول الضارة في العام 2013، منها 74 ألف عينة في الربع الأخير. وقد زاد حجم قائمة عينات البرمجيات الخبيثة لدى مكافي بنسبة كبيرة وصلت إلى 197% مقارنة بنهاية العام 2012.

وأوضح التقرير ارتفاع عدد برمجيات “الفدية” الخبيثة بنحو مليون عينة جديدة على مدار العام الماضي، ليتضاعف عددها في الربع الأخير من 2013 مقارنة بعام 2012.

كما سجلت “مكافي” زيادة بنسبة 70% في عدد روابط الانترنت المشبوهة في العام 2013، وكشفت انتشار البرمجيات الخبيثة بشكل كبير في عام 2013 بمعدل 200 عينة جديدة كل دقيقة، أو ما يزيد على 3 عينات جديدة كل ثانية.

ورصد التقرير تنامي الهجمات ضد ملفات إقلاع أنظمة التشغيل، حيث رصدت الشركة 2.2 مليون عينة جديدة لبرمجيات تهاجم ملفات إقلاع أنظمة التشغيل في عام 2013.

يذكر أن شركة “مكافي” تقوم بشكل ربع سنوي بإصدار تقرير متكامل حول التهديدات الجديدة، عبر عمل فريق متخصص من خبراء الأبحاث مكون من 500 باحث في 30 دولة حول العالم بشكل مستمر لتحديد المجالات الكاملة من التهديدات في الوقت الفعلي، وتحديد الثغرات الأمنية للتطبيق وتحليل المخاطر وربطها معاً، لتمكين المعالجة الفورية وحماية المؤسسات والمستخدمين من البرامج والتهديدات الضارة.
شكرا لك ولمرورك