بريطانيا تتصدى للتزوير بعملة جديدة محمية تكنولوجياً

تعتزم بريطانيا استبدال عملتها المعدنية من فئة الجنيه الاسترليني في عام 2017 بما تطلق عليه "العملة المعدنية الأكثر تأمينا في التداول حول العالم" في إطار مكافحتها لتزييف العملة.

وقالت وزارة الخزانة البريطانية أن الهدف من طرح العملة الجديدة هو التصدي لعمليات التزوير، إذ أن التصميم الحالي للجنيه الاسترليني المعدني -الذي يجري تداوله منذ أكثر من 30 عاما- يجعله عرضة لعمليات التزييف المتطورة للعملة.بحسب"سكاى نيوز".


وأضافت: "بحسب تقديرات دار صك العملة الملكية فإن حوالي 3 بالمائة من إجمالي عملة الجنيه المعدنية (ما يعادل 45 مليونا) مزورة".
وأوضحت أن هذه النسبة ترتفع في بعض أجزاء المملكة المتحدة لتصل إلى 6 بالمائة.
وصممت العملة المعدنية الجديدة ذات اللونين ليكون لها 12 ضلعا مثل عملة الثلاث بنسات التي كانت تستخدم في الماضي، وسيجري حمايتها بتكنولوجيا نظام التعريف الأمني الموحد "آي.إس.آي.إس" الجديد.
وقالت الخزانة إن نظام "آي.إس.آي.إس" له ثلاث طبقات للحماية ويمكن التحقق منه عبر جهاز آلي فائق السرعة لكشف المعادن في جميع مراحل دورة النقود.


سكاى نيوز
شكرا لك ولمرورك