تقرير: وكالة الأمن القومي الأمريكية استخدمت ثغرة "نزيف القلب" للتجسس

اظهرت تقارير اخبارية ان وكالة الأمن القومي الأمريكية كانت على علم منذ حوالى عامين بالثغرة الامنية التي عرفت بـ "نزيف القلب"، واستخدمتها لجمع معلومات استخباراتية والتجسس.

واتهم تقرير لوكالة "بلومبيرج" وكالة الأمن القومي الأمريكية بانها استعانت بالثغرة الامنية من أجل تجميع المعلومات الاستخباراتية التي تحظى بأهمية، في الوقت الذي رفضت الوكالة تلك الاتهامات.

واوضح التقرير نقلا عن مصدر، وصفه بالمطلع ولم يكشف عن هويته، إن الوكالة اكتشفت الثغرة الامنية بعد اطلاقها بفترة قصيرة، وباتت تعتمد عليها بشكل كبير مع مرور الوقت من أجل المساعدة في سرقة كلمات مرور.

من جانبه، اضاف جون بيري بارول، من مؤسسة الجبهة الإلكترونية، في تغريدة له عبر موقع تويتر "لقد علمت وكالة الأمن القومي بشأن "نزيف القلب"، واستخدمته على مدار عامين، وبالتالي تركت شئون أمريكا المالية عرضة للنهب".

وكان باحثون من شركة جوجل وشركة فنلندية صغيرة لأمن الانترنت، اكتشفوا ما يسمى بـ"نزيف القلب"، قائلين إنه من اخطر الثغرات الأمنية التي تمكنوا من اكتشافها حتى الآن، لأنه ظل مجهولًا طوال أكثر من عامين. 
شكرا لك ولمرورك