أمازون تدفع 10 ملايين استرليني ضرائب عن مبيعات بـ7 مليارات في بريطانيا

قدمت شركة أمازون للتجارة الالكترونية اليوم الجمعة حسابات تظهر أن فاتورة ضرائبها في بريطانيا تصل لـ 10 ملايين جنيه استرليني (16.95 مليون دولار) رغم ان مبيعاتها هناك بلغت حوالى 7.3 مليار دولار وذلك لأنها تعلن معظم أرباحها في أوروبا من خلال شراكة معفاة من الضرائب في لوكسمبورج.

وكشفت الوحدة البريطانية لشركة أمازون عن نمو أرباحها بحوالى 56 بالمئة إلى 17 مليون استرليني (28.82 مليون دولار) في عام 2013 مع ارتفاع إيراداتها في بريطانيا بنسبة 13 بالمئة.

وصار تفادي الشركات للضرائب مثار جدل في أوروبا عقب الكشف في العامين الأخيرين عن ضرائب ضئيلة دفعتها شركات كبيرة مثل أبل وجوجل في كثير من أسواقها الرئيسية.وفقاً لـ"رويترز".

وأوضحت أمازون إنها تلتزم بجميع القواعد الضريبية في كل الدول التي تعمل بها. وتقول كلاً من أبل وجوجل أيضا إنهما تدفعان جميع الضرائب المستحقة عليهما.

وجميع عملاء شركة أمازون في أوروبا يتعاقدون مباشرة مع شركات أمازون التي تتخذ من مدينة لوكسمبورج مقرا لها ويدفعون لها ثمن السلع والخدمات التي يشترونها. وتقوم هذه الشركات بتقليل ايراداتها الخاضعة للضرائب عن طريق دفع رسوم الي مشروع مشترك مقره ايضا دوقية لوكسمبورج.
شكرا لك ولمرورك