إطلاق تحديث أمني لسد ثغرة "إنترنت إكسبلورر" الخطيرة

كشفت “مايكروسوفت” عن إنتهائها من تطوير تحديث أمني لعلاج الثغرة الخطيرة التي تم أكتشافها قبل أيام في إصدارات متصفح “إنترنت إكسبلورر”، بداية من الإصدار السادس وحتى الإصدار الحادي عشر.

انترنت اكسبلورر


وقالت “مايكروسوفت” أن التحديث الأمني يحل الثغرة في جميع الإصدارات المتضررة من متصفح الإنترنت خاصتها، ومتوافق مع جميع أنظمة تشغيل “ويندوز” بما فيها إصدارات “ويندوز إكس بي”.

وأوضحت الشركة عبر مدونتها الرسمية “انه على الرغم من أن ويندوز إكس بي لم يعد معتمداً من قبلنا إلا أننا قررنا أن يكون التحديث داعم لنظام التشغيل، ونحن لازلنا ننصح بالإنتقال إلى إصدار أحدث من ويندوز وتثبيت أخر نسخة من برنامج إنترنت إكسبلورر”.

ولازالت حوالى 26.29% من الحواسب الشخصية، سواء الحواسب المكتبية أو المحمولة، تعمل بأحد إصدارات نظام “ويندوز إكس بي”، وذلك على الرغم من إعلان مايكروسوفت، بداية شهر أبريل الماضي، عن إنهاء دعم النظام.
هذا، ولفتت “مايكروسوفت” إلى أنها ستطلق التحديث الجديد بشكل تلقائي، لعلاج الثغرة، في الأجهزة التي تُفعل ميزة “التحديث التلقائي” Automatic Update في نظام “ويندوز”.

وأفادت الشركة أن على مستخدمي الأجهزة التي لا تُفعل ميزة “التحديث التلقائي” القيام بالبحث يدوياً عن التحديثات الجديدة عبر ميزة “البحث عن تحديثات” Check For Updates في نظام “ويندوز”، وتنزيل الإصدار الأخير للمتصفح من موقعها، microsoft.com، الرسمي.

يشار الى أن الثغرة في متصفح “إنترنت إكسبلورر” كانت تسمح للقراصنة بفرض سيطرة كاملة على نظام التشغيل، وإعطاء المخترقين إمكانيات لعرض أو تغيير أو حذف بيانات المستخدم، أو تثبيت برمجيات خبيثة، أو إنشاء حسابات من شأنها أن تعطيهم حقوق المستخدم الكامل.
شكرا لك ولمرورك