معلومات تهمك عن أضرار الضوء المنبعث من الشاشات الحديثة و أجهزة الهواتف الذكية على شبكية العين

معلومات تهمك عن أضرار الضوء المنبعث من الشاشات الحديثة و أجهزة الهواتف الذكية على شبكية العين
 دراسة علمية الحديثة تمت في معهد البصريات الفرنسى، أوضحت أن الضوء الأزرق المنبعث من شاشات التليفزيون وأجهزة الحاسب وأجهزة الهواتف الذكية، كالتابلت أو اللوحة الرقمية وأجهزة "السمارت فون"، هى المسئول الأول عن التفاعل الكيميائى على مستوى شبكية العين وتسبب مشاكل فيها.
شبكية العين

وأشارت الدراسة إلى أن استبدال اللمبات الكهربائية العادية باللمبات الجديدة المعروفة باسم "آل – اى – دى" التى وصفت بأنها أكثر اقتصادا وعمرها أطول، وتم تزويد معظم الشاشات بها، ينبعث منها ضوء لونه أزرق له تأثير على الصحة، لأنه عندما تصل الموجه الطويلة إلى 435 نانومترا، يكون لها تأثير سيئ على العين لأنها تؤدى إلى تدهور فى شبكية العين، أما عندما يصل طول الموجة إلى 480 نانومترا فهى تنظم عملية الاتزان بين اليقظة والنوم والمزاج.

و جدير بالذكر أن الضوء الأزرق هو الضوء الطبيعى الذى تبعثه أشعة الشمس فى الصباح.

وتنصح الدراسة بإبعاد الأطفال الأقل من 12عاما عن هذا الضوء، حيث إن الجزء الشفاف فى العين لا ترشح جيدا الضوء، وتجعل ثلاثة أرباع الموجات تدخل حتى الشبكية مما يحدث بها ضررا، لذلك لا يجب ترك الطفل يجلس كثيرا أمام الشاشات.. كما يجب البعد عن استخدام لمبات "آل – اى – دى" فى المنزل، واستبدالها بتلك التى يبعث منها الضوء الأصفر.. وفى المكتب يجب البعد عن هذه اللمبات وأخذ راحة كل 20 دقيقة حتى تريح العين خاصة من أمام شاشات الكمبيوتر.

تم بحمد الله
شكرا لك ولمرورك