"صهيونية" مؤسس فيسبوك وراء حظر واتس آب في إيران

لا يهدأ الصراع ما بين الفصائل السياسية في إيران، ومجددا سينصب الغضب الايرانى على مستخدمي الإنترنت، وبشكل خاص وسائل التواصل الاجتماعي، فوفقا لما ذكره موقع إنجدجت نقلا عن صحيفة هآرتس الإسرائيلية، فقد قررت الجهات الرقابية في إيران حظر تطبيق التراسل الفوري الشهير واتس آب، في تحدٍ صريح للتقدميين من أعضاء الوزارة ممن يعارضون حظره.

وقد أوضح المصدر أن الرئيس الإيراني نفسه قد أعلن في تغريدة له عبر تويتر أنه ضد هذا الحظر ,بحسب الموقع، ولكن لجنة تحديد حالات المحتوى الجنائي رأت خلاف ذلك، مبررة قرارها بأن التطبيق أصبح الآن تحت سيطرة الأمريكي "الصهيوني" مارك زوكبيرج الذي استحوذ على التطبيق قبل شهور قليلة.

وبجانب معاداة إيران للصهيونية، فقد أصبح التطبيق يهدد اتجاهها المحافظ، مثله كمثل شركته الأم، فقد حظرت إيران كلاً من فيسبوك وتويتر فى عام 2009 بسبب استخدامهما في تنظيم مظاهرات معارضة للرئيس السابق أحمدي نجاد، كما أن تطبيق وي تشات التواصلي الصيني قد تم حظره أيضا رغم عدم اتصاله بأي شكل باليهود أو الصهيونية أو إسرائيل.
شكرا لك ولمرورك