البورصة السعودية توقع اتفاقية مع "Google"

وقعت هيئة السوق المالية السعودية (تداول) اتفاقية مع شركة Google، يقوم بموجبها أكبر محرك بحث عالمي الرائد في مجال التكنولوجيا بنشر وتوزيع بيانات التداول المتأخرة والمعلومات التاريخية لجميع الشركات المدرجة في السوق المالية السعودية والتي تعد أكبر سوق مالي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


وتتيح الاتفاقية لجميع مستخدمي الإنترنت الوصول لمعلومات السوق المالية السعودية من خلال محرك البحث Google لتصبح بموجبها السوق المالية السعودية أول سوق مالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تسمح بنشر بياناتها من خلال محرك البحث لتنضم بذلك إلى قائمة بأكثر من 30 بورصة رائدة في العالم تقدم الخدمة ذاتها، ومن المتوقع أن تعزز الاتفاقية توافر المعلومات عن الشركات المدرجة بالسوق المالية السعودية على الصعيد العالمي.


وقال المدير التنفيذي لشركة السوق المالية السعودية عادل صالح الغامدي أن شركة Google أحد أهم العلامات التجارية والأكثر شهرة ورواجا على مستوى العالم، وتابع "نحن فخورون بانضمامهم إلى قائمة الشركاء الأكثر أهمية ضمن شركائنا مزودي البيانات المصرح لهم، لتصبح واحدة من أهم مصادر المعلومات عن السوق المالية السعودية وستسهل على الباحثين والمهتمين الحصول على البيانات والمعلومات والعمل على تلبية الطلب العالمي المتزايد على معلومات الشركات المدرجة في السوق المالية السعودية".وفقاً لـ"واس".


من جهته أبان الشريك الاستراتيجي الرئيسي المطور لدى Google مكسيم إيدلمان أن البيانات والمعلومات التي توفرها السوق المالية السعودية تكتسب أهمية خاصة وستكون إضافة حقيقية لمستخدمي محرك البحث العالمى وسيصبح بإمكانهم متابعة التغيرات والتطورات في السوق المالية السعودية بطريقة أفضل، مما يساعد المستثمرين أينما كانوا على عمليات إدارة محافظهم الاستثمارية ومتابعة التطورات الاقتصادية والمالية في المملكة العربية السعودية".
وأضاف: "نعمل بجد منذ إطلاق Google المالية في عام 2006 على توفير المعلومات والبيانات المالية لجميع المستخدمين وسنواصل العمل في هذا المجال بما يحقق جميع تطلعاتنا".

شكرا لك ولمرورك