مصر: الرخصة الموحدة للاتصالات في مراحلها الأخيرة

كشف وزير الاتصالات المصري عاطف حلمي اليوم الاربعاء إن بلاده في المرحلة النهائية من تفاصيل الرخصة الموحدة للاتصالات قبل تفعيلها.
ويأتي تصريح الوزير اليوم الاربعاء بعد أن حل الموعد المعلن سابقا لتفعيل الرخصة في 30 يونيو حزيران الماضى دون أن تدخل حيز التنفيذ.

 وتسمح الرخصة الموحدة للشركة المصرية للاتصالات بتقديم خدمات المحمول وتتيح لشركات المحمول تقديم خدمة الاتصال الثابت بجانب تأسيس شركة وتأجير البنية الأساسية لقطاع الاتصالات.

وأفاد حلمي لـ"رويترز" في رسالة نصية ردا على سؤال عن سبب تأخر موعد تفعيل الرخصة "نحن في المرحلة الأخيرة للإنتهاء من التفاصيل الخاصة بالرخصة الموحدة وخطوات إنشاء الكيان الموحد."

ولم يخض الوزير في أسباب تأخر تفعيل الرخصة أو الموعد الجديد لتفعيلها.

وتترقب شركات الاتصالات فى مصر الرخصة الموحدة التي تشمل اتصالات الهاتف الأرضي والهاتف المحمول والانترنت وستكون الأولى من نوعها في البلاد.

وتعمل في مصر ثلاث شركات لخدمات الهاتف المحمول هي فودافون مصر وموبينيل واتصالات مصر التابعة لاتصالات الإماراتية.
وأوضح هشام العلايلي رئيس جهاز تنظيم الاتصالات لـ"رويترز" في رسالة نصية يوم الاربعاء "جاري العمل على الانتهاء من بعض النقاط الفنية الخاصة بترخيص الثابت وسيتم الإعلان عنها فور الانتهاء."

وعرضت مصر في أبريل نيسان رخصة اتصالات الهاتف المحمول على الشركة المصرية للاتصالات مقابل 2.5 مليار جنيه كما حددت قيمة رخصة خدمات الهاتف الثابت بسعر 100 مليون جنيه.

وترى مصر أن الرخصة الموحدة ستجعل جميع شركات الاتصالات تعمل في البلاد بدون تمييز أو احتكار لأي أحد كما ستعزز ايرادات الدولة.

شكرا لك ولمرورك