السعودية: "السوق السوداء" تنتعش قبل طرح ايفون6 رسميا

كعادتها، أسواق قطاع الاتصالات في المملكة العربية السعودية حين تعلن إحدى الشركات الكبرى طرح منتج جديد لها، حيث تحرض التغطيات الإعلامية والتركيز التسويقي قبل طرحه على الرغبة لدى المشتري لاقتناء المنتج قبل طرحه وبأي ثمن، ويسبق ترقب المستهلكين في هذا القطاع نهم كبير من الباعة في الحصول على المنتج قبل طرحه رسميا، لتبدأ عمليات السوق السوداء والتحكم بالسعر في البيع، ويلجأ الكثير من الباعة إلى محاولة جلب ولو عدد محدود من تلك الأجهزة المطروحة من الخارج ليستثمر تراكم الطلب اللاواعي على المنتج من قبل الراغبين في الشراء وبأي سعر.

 يأتي ذلك في ظل غياب مراصد الرقابة والضبط حول ممارسة بيع أجهزة قبل طرحها بنية مبيتة للتلاعب في أسعارها ورفعها واستغلال الرغبة الجامحة من قبل المشترين في اقتناء ذلك المنتج.

وتسببت الكميات المحدودة التي وصلت إلى أسواق المدينة المنورة من جهاز الآيفون 6 في حالة من الإرباك لسوق المدينة، إذ دفعت العديد من أصحاب المراكز إلى بيع الجهاز بأسعار فاقت المتعارف والمعلن عنها من قبل الموزعين، اذ احتفظ العديد من أصحاب المراكز بالهاتف حتى يتم التحكم في سعره.


وفي جولة لصحيفة "الوطن" على مراكز بيع الهواتف الذكية لوحظ تباين في أسعار هاتف الآيفون 6 في المراكز التي نجحت في الحصول عليه، إذ وصل سعر الجهاز إلى 3800 ريال، على خلاف ما تم الإعلان عنه بخصوص سعر جهاز الآيفون 6 سعة 16 جيجا.

وأفاد عدد من أصحاب المراكز التجارية بالمدينة المنورة أن الطلب فاق المتوقع عليه خلال فترة العيد وما بعدها، وشهدت خلالها المراكز توافد العديد من الراغبين بالشراء أمام الكميات القليلة الموجودة من الجهاز في بعض المراكز وهو ما دفع أصحاب المحلات إلى رفع سعر الجهاز. وأبان البائع نشوان شاكر بأن هاتف الآيفون 6 تسبب في حالة إنعاش لبعض المحلات التي حصلت على الجهاز، حيث إن الطلب فاق المتوقع، فمع الكميات القليلة التي شهدها السوق هذه الأيام تدافع العديد لشراء الجهاز بأي سعر، مما جعل أصحاب المحلات يرفعون الأسعار بحجة قلة المعروض.


وأوضح أحد الموزعين مشعل الحربي أن هاتف الآيفون 6 الجديد سوف يتوافر في 15 من أكتوبر هذا الشهر بكميات كبيرة، موضحا أن الإقبال الكبير وقلة المتوافر الذي تم جلبه من أسواق خارج المملكة أديا إلى نفاد الأجهزة في وقت مبكر، مبينا أن سعره سيعود طبيعيا فور طرحه الرسمي.

من جانبهم، أبدى عدد من المواطنين تذمرهم من الأسعار الخيالية التي لحقت بالجهاز، مؤكدين أن سعر الجهاز تم الإعلان عنه في عدد من المراكز بسعر 2800 ريال لسعة 16 جيجا إلا أن الأسعار تجاوزت ذلك ووصلت إلى 3800 ريال، مطالبين الجهات المختصة بمراقبة هذه المحلات وعدم جعل أصحابها يستغلون فترة ما قبل الطرح لبيع أجهزة مستوردة بشكل فردي ليتم بيعها بأسعار مبالغ فيها.

شكرا لك ولمرورك