دراسة حديثة:العلاج بالموسيقى لتخفيف حالات الاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين


فى متابعة لأحدث لدراسات العلمية الحديثة عن التخفيف من الحالات النفسية و نوبات الأكتئاب عند المراهقين و الأطفال..

دراسة طبية حديثة,الصحة,علاج,طب بديل,

دراسة طبية حديثة توصلت إلى أن العلاج بالموسيقى يخفف نوبات الاكتئاب عند الأطفال والمراهقين الذين يعانون من مشاكل سلوكية وعاطفية.

في أكبر دراسة من نوعها لدراسة تأثير العلاج بالموسيقى اكتشف الباحثون فى جامعة بلفاست أن الأطفال المصابين بالاكتئاب الذين تلقوا علاجا بالموسيقى قد تحسنت حالاتهم بشكل ملحوظ مقارنة مع أولئك الذين تلقوا علاجا بدون موسيقى.

جدير بالذكر أن الباحثون استمروا في تحليل ودراسة حالة نحو 251 طفلا وشابا ، تم تقسيمهم إلى مجموعتين خضع 128 منهم لخيارات الرعاية المعتادة فى حين تم خضوع 123 آخرين إلى العلاج بالموسيقى بالإضافة إلى الرعاية المعتادة، ولاحظ الباحثون تحسنا ملموسا بين أفراد المجموعة الذين تلقوا علاجا بواسطة الموسيقى مقارنة بالعلاجات التقليدية.

 و أثبتت بعض دراسات آخرى على الاطفال المصابين باضطراب التوحد، تساعد بعض أنواع الموسيقى في السيطرة على الاضطراب.

فاهتزازات الصوت التي تصدر عن الموسيقى ترسل بيانات من خلال عظام وعضلات الطفل المُصاب بالتوحُّد إلى الأذن الداخلية، بما يساعده على تحقيق التوازن.

وقالت بايت دورين: "الموسيقى تم تصميمها بشكل خاص بتغيير درجة الصوت إلى ترددات منخفضة وعالية لإعطاء جسم ودماغ الطفل ترددات علاجية معينة من الموسيقى التي يحتاجها".


تم بحمد الله

علاج,العلاج البديل,الطفل,صحة الطفل,علاج الأكتئاب,

شكرا لك ولمرورك