مُعلومات عن «السحلية الضخمة» في «رامز تحت الأرض»



برنامج «رامز تحت الأرض»، الذي يقدمه النجم رامز جلال،أثار عرض الحلقة الأولى من البرنامج جدلًا شديدًا بين رواد مواقع الشبكات الاجتماعية، وذلك بعد ظهوره في شكل «السحلية الضخمة».


وقد كشف العاملون في برنامج «رامز تحت الأرض»، أن هذه السحلية هي لـ«حيوان الكومودو» البرمائي، وتعد أكبر فصيلة لـ«السحالي» في العالم، ويبلغ طوالها 4 أمتار، ووزنها أكثر من 150 كيلو جرام.
تنين كومودو "Komodo dragon" : أضخم أنواع الورل من السحالي البرمائية اللاحمة،يعتبر من حيوانات ما قبل التاريخ، ويعيش فقط في جزر كومودو في سومطرة بوسط إندونيسيا. وهو نوع مهدد بالانقراض لأنه يعيش خارج بيئته الطبيعية.ويحتوي فم تنين كومودو على 64 نوع من البكتريا التي تقوم بتسميم الفريسة،،بإمكان تنين كومودو أن يرى الأشياء على بُعْد 300 متر، وتحتوي عينا التنين على الخلايا المخروطية cones فقط، وبالتالي يستطيع أن يميز بين الألوان ولكن نظره ضعيف ليلاً.
وبخصوص كيفية دخول «رامز جلال» داخلها، في برنامج رامز تحت الأرض، فقد تم الاستعانة بمجسم على هيئة «السحلية»، مكون من مادة «السيلكون» و مُغطى بجلد طبيعي من هذا الحيوان، حصل عليه رامز من سواحل استراليا، حيث توجد سحلية «الكومودو».
وقد أعد فريق عمل برنامج رامز تحت الأرض، هذا المجسم من الداخل، من خلال تغطيته بـ«الأسفنج»، بالإضافة إلى توصيل «أنابيب أكسجين» إلى داخل المجسم حتى يستطيع رامز جلال التنفس، كما تم توصيل زر يضغط عليه لإخراج لسان «السحلية»، إضافة إلى تزويد المجسم بكاميرات أمامية تجعله يرى الخارج بوضوح.
ويكلف مجسم «السحلية» الذي أعده متخصصون من الخارج، واستخدمه رامز جلال في برنامج "رامز تحت الأرض"، نصف مليون دولار، بعد تجهيزه بالكامل.

شكرا لك ولمرورك